E-Mail

info@nuketeroglu.com

بريد إلكتروني

info@nuketeroglu.com

Téléphone

90 530 857 19 01

ألثيرا

الصفحة الرئيسية > العلاجات > ألثيرا

 

شد الوجه والرقبة بالموجات فوق الصوتية


أولثيرا، تقنية الموجات فوق الصوتية التي تستخدم خاصية التصوير للوصول إلى طبقات الجلد العميقة وتحقيق تأثير “شد” على الجلد من خلال تقنية بديلة لجراحة شد الوجه المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

يمكن من خلال تطبيق أولثيرا على وجه المريض، الوصول إلى الأنسجة عمق 1.5 – 3 – 4.50 مم باستخدام “موجات الصوت” دون إجراء عملية جراحية، وتحفيز إنتاج الكولاجين في المنطقة المعالجة وإعادة الجلد المجدد إلى نسيج SMAS.

في عملية أولثيرا، يتم إرسال موجات فوق صوتية إلى عمق 1.5 مم، 3 مم و 4.5 مم في الجلد. بناءً على التسخين الناجم عن تحول هذه الموجات الفوق صوتية إلى حرارة في المنطقة المستهدفة، يمكن تحسين ليفات الكولاجين الحالية تحت الجلد وتحفيز إنتاج كولاجين جديد بواسطة الحرارة. بالتالي، يلتصق الجلد بنسيج SMAS بشكل أقوى. يمكن تحقيق زيادة في جودة البشرة وشد الجلد وتحقيق تأثير الرفع.

في هذه العملية، الطبقة المستهدفة بشكل أساسي هي SMAS (النظام العضلي الجلدي السطحي)، والتي تعتبر البنية الأكثر أهمية في الوجه والتي تؤمن ديناميات الوجه. تمثل طبقة SMAS مكان التدخل في العديد من الطرق الجراحية المستخدمة لشد الوجه. يستهدف اللكمات التي تصل عمق 4.5 مم هذه الطبقة SMAS. تستهدف اللكمات التي تصل عمق 3 مم الأنسجة تحت الجلد، وتستهدف اللكمات التي تصل عمق 1.5 مم سطح الجلد. يؤدي ذلك في النهاية إلى تحسين جميع طبقات الجلد. لا يتم تلف سطح الجلد أثناء العملية.

في نظام أولثيرا، يمكن الوصول إلى الطبقات العميقة للجلد التي يمكن الوصول إليها أثناء عمليات التجميل باستخدام موجات الصوت، ويمكن توجيه طاقة الموجات الفوق صوتية إلى الطبقة الصحيحة من خلال الوصول إلى SMAS. يمكن تسخين الجلد في نظام أولثيرا لتحقيق تأثير الرفع والشد.

بالإضافة إلى تأثيرات الشد والرفع الواضحة، يمكن أن يحفز أولثيرا إنتاج خلايا الفيبروبلاست الجديدة وبالتالي تجديد الجلد وجعله يبدو أكثر شبابًا. يمكن أن يكون تأثير أولثيرا ملموسًا خلال 2-3 أشهر.

أولثيرا يمكن أن يكون تطبيقًا مثاليًا لشد الأنسجة المترهلة وتحقيق مظهر مشدود للجلد.

النتيجة:

  • إنتاج أكثر من الكولاجين
  • تقوية الأنسجة الرابطة
  • جلد أكثر شدًا ومرونة
  • تقليل التجاعيد

مدة العملية:

تتفاوت مدة أولثيرا حسب المناطق المعالجة. تستغرق عملية التطبيق حول منطقة العين حوالي 15-20 دقيقة، بينما تستغرق عملية تطبيق الوجه والرقبة حتى ساعة واحدة. قد يكون تطبيق جلسة واحدة كافيًا لتحقيق النتائج المرغوبة.

أماكن تأثير أولثيرا:

يمكن لـ أولثيرا مقاومة تأثيرات مرور الوقت والجاذبية على الجلد والمساهمة في شد وتحسين مظهره. قد تؤدي تأثيرات الجاذبية الأولية إلى فقدان المرونة في منطقة العين وتقارب المسافة بين الحاجبين والعيون وظهور انتفاخ تحت العين وشعور بالانكماش في العيون. بعد عملية أولثيرا، قد ترتفع الحواجب للأعلى، وقد يصبح الجلد أسفل العين مشدودًا، وقد يتم شد الزائدة الجلدية على الجفن العلوي لأعلى.

يمكن استخدام أولثيرا للتعامل مع التجاعيد في منطقة الخدين وسفوح الفك، لشد منطقة الذقن والعنق، لرفع الحاجبين وتقويم منطقة الجبين، ولتقليل التجاعيد حول منطقة العين والجوانب السفلية. كما يمكن استخدامها لتصحيح التجاعيد في منطقة الصدر.

بعد التطبيق:

قد يحدث انتفاخ طفيف واحمرار، وسيزول هذا بعد فترة قصيرة من العملية.

اتصل بنا