E-Mail

info@nuketeroglu.com

بريد إلكتروني

info@nuketeroglu.com

فيلر الوجه هو إجراء تجميلي غير جراحي يُستخدم لتحسين مظهر الوجه واستعادة الحجم والشباب. يعتمد فيلر الوجه على حقن مواد مثل حمض الهيالورونيك أو بولي كابرولاكتون تحت الجلد لتعبئة التجاعيد والخطوط، وزيادة حجم الشفتين والخدود، وتحسين ملمس البشرة، وتصحيح عيوب هيكل الوجه

المزايا الرئيسية لفيلر الوجه 

تقليل التجاعيد والخطوط: يمكن استخدام فيلر الوجه لتقليل ظهور التجاعيد والخطوط الدقيقة، خاصةً حول العيون والفم

زيادة الحجم: يمكن استخدامه لزيادة حجم الشفتين والخدود لتحسين تحديد الوجه

تصحيح هيكل الوجه: يُمكن استخدامه لتصحيح عيوب هيكل الوجه مثل انخفاض الأنف أو تحسين ملمس الجلد

نتائج فورية: تظهر النتائج عادة على الفور بعد الإجراء، وتستمر لفترة طويلة نسبيًا

إجراء غير جراحي: فيلر الوجه لا يتطلب وقت استراحة طويل بالمقارنة مع الجراحة التجميلية التقليدية، ولا يتسبب في تداوي

دوران أقل: إذا لم تكن راضيًا عن النتائج، يمكن تذويب فيلر الوجه ببساطة

مع ذلك، يجب على المريض أن يشترط استشارة طبيب تجميل مؤهل ومعترف به لتقديم فيلر الوجه، حيث يمكنه تقديم تقييم مخصص واختيار أنواع المواد والكميات المناسبة وضمان السلامة خلال الإجراء


ما هي مدة بقاء الفيلر في الوجه؟

دى بقاء الفيلر في الوجه يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك نوع المواد المستخدمة في الفيلر والمنطقة التي تم حقنها وكذلك عوامل فردية تتعلق بكل مريض. ومع ذلك، يمكن توقع أن تدوم نتائج فيلر الوجه لفترة زمنية متغيرة.

نوع المواد:

الفيلرات المصنوعة من حمض الهيالورونيك: تعتبر من أكثر أنواع الفيلرات شيوعًا، وعادةً ما تدوم لمدة تتراوح بين 6 إلى 18 شهرًا. تعتمد مدى بقاءها على نوع المنتج ومعدل استراداد الجسم للمادة.

الفيلرات البيولوجية: تستند إلى مواد تأتي من الجسم نفسه أو من مصادر طبيعية. قد تدوم لمدة أطول من الهيالورونيك وتتطلب عادة إعادة الحقن بعد مرور عدة أشهر

الفيلرات الاصطناعية: تميل إلى أن تدوم لفترة أطول من الفيلرات البيولوجية وتتطلب عادةً إعادة الحقن بعد مرور سنوات

المنطقة المعالجة:

تكون مناطق الوجه ذات الحركة القوية أو الاستخدام المكثف مثل الشفتين أو المنطقة حول الفم أقل مدى بقاءًا عند استخدام الفيلرات.

المناطق الثابتة أو الأقل تعرضًا للحركة، مثل الخدود أو الفك السفلي، قد تحتفظ بالفيلر لفترة أطول.

عوامل فردية:

يمكن أن تتفاوت مدى بقاء الفيلر من شخص لآخر بناءً على استجابة جسمهم الفردية وعمليات الاستراداد

تقنيات الحقن وكفاءة الجراح تلعبان أيضًا دورًا في مدى بقاء الفيلر

من المهم التحدث مع طبيبك المعالج لفهم المدة المتوقعة لبقاء الفيلر في منطقة الوجه التي تمت معالجتها وللتخطيط للحقن المستقبلية إذا لزم الأمر. إذا كنت ترغب في الحفاظ على النتائج، قد تحتاج إلى جلسات تعبئة منتظمة

صور قبل و بعد

هل الفيلر آمن للوجه؟

نعم، عمومًا يعتبر الفيلر آمنًا للاستخدام في الوجه عند تنفيذه بواسطة طبيب مؤهل وباستخدام مواد آمنة ومعترف بها. ومع ذلك، هناك بعض النقاط التي يجب مراعاتها بشكل عام لضمان السلامة وتجنب المخاطر المحتملة:

اختيار طبيب مؤهل: تأكد من أن طبيبك متخصص في إجراءات الجراحة التجميلية ومعترف به من قبل الجهات الرسمية. الطبيب المؤهل يمكنه تقديم التقييم والرعاية الملائمة.

استخدام مواد معترف بها: تحقق من أن الفيلرات التي ستُستخدم معترف بها من قبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) أو هيئة مشابهة في بلدك. مواد مثل حمض الهيالورونيك تكون آمنة عند استخدامها بشكل صحيح.

التقييم الجيد: تحدث مع طبيبك عن توقعاتك وأهدافك من العلاج. الاستشارة المفصلة تساعد في تحديد ما إذا كان الفيلر مناسبًا لك.

تاريخ صحي مفصل: قد يطلب منك طبيبك مشاركة تاريخ صحي مفصل لضمان عدم وجود أمراض أو حساسيات تعتبر عوامل مخاطر.

احترام الجرعات والتقنيات: ضع ثقتك في طبيبك لاختيار الجرعات المناسبة وتقنيات الحقن السليمة لتحقيق النتائج المرجوة بأمان.

الإشارات والتحذيرات: قد يكون هناك بعض الإشارات والتحذيرات التي يجب عليك مراعاتها بناءً على حالتك الصحية والأهداف المعالجة.

الرعاية ما بعد الجراحة: اتبع توجيهات الطبيب بعد الجراحة بعناية، وتجنب الأنشطة التي يمكن أن تزيد من خطر الالتهاب أو التورم.

على الرغم من أن الفيلرات عمومًا آمنة، إلا أنه يجب دائمًا العمل مع طبيب مؤهل والامتناع عن محاولة إجراءات تجميلية في الوجه دون الرجوع إلى محترف طبي معترف به. النقاش الجاد مع طبيبك حول توقعاتك واحتياجاتك هو مفتاح السلامة وتحقيق النتائج المرجوة.

الفيلر أم إجراءات تجميل الوجه الجراحيه ؟

الحشو (الفيلر) و إجراءات تجميل الوجه الجراحية هما اثنان من الخيارات المختلفة التي يمكن استخدامهما لتحسين مظهر الوجه. إليك مقارنة بين الحشو والإجراءات التجميلية الجراحية:

1. الحشو (الفيلر)

الحشو (الفيلر) هو إجراء غير جراحي يتضمن حقن مواد مثل حمض الهيالورونيك تحت الجلد لملء التجاعيد وزيادة حجم الأماكن المحددة.

يستخدم الحشو للحصول على نتائج فورية دون الحاجة إلى جراحة تجميلية كبيرة.

الاسترداد سريع، وعادةً ما يكون هناك قليل من الألم والتورم، ويمكن للمريض العودة إلى الأنشطة اليومية بسرعة.

النتائج غالباً مؤقتة وتحتاج إلى إعادة حقن بشكل منتظم (عادة كل عدة شهور) للحفاظ على المظهر المرغوب.

2. إجراءات تجميل الوجه الجراحية

إجراءات تجميل الوجه الجراحية تشمل عمليات مثل جراحة تجميل الأنف (رينوبلاستي)، وجراحة تجميل الوجه (مثل تجميل الوجه والعنق)، وجراحة تجميل الجفون، وجراحة تجميل الذقن، والعديد من الإجراءات الأخرى.

هذه الإجراءات تتضمن تعديلات هيكلية دائمة على الوجه باستخدام جراحة وقطع جلدية وإعادة تشكيل.

يتطلب الإجراء التجميلي الجراحي وقتاً للاسترداد أطول وعادةً يكون هناك مزيد من الألم والتورم.

النتائج عادةً دائمة وليست مؤقتة مثل الحشو.

الاختيار بين الحشو والإجراءات التجميلية الجراحية يعتمد على أهدافك والتغييرات التي ترغب في تحقيقها. إذا كنت تبحث عن نتائج سريعة ومؤقتة مع استرداد سريع، فإن الحشو قد يكون الخيار المناسب. إذا كنت تبحث عن تعديلات هيكلية دائمة، فإن الإجراءات التجميلية الجراحية قد تكون الخيار المناسب، ولكنها تأتي مع مخاطر واسترداد طويل. من المهم استشارة طبيب مؤهل لتقديم المشورة بناءً على احتياجاتك وأهدافك الفردية.