E-Mail

info@nuketeroglu.com

بريد إلكتروني

info@nuketeroglu.com

الوجه السويسري (ألوبلاست) هو حقن الخلايا الجذعية، أي خلايا الفيبروبلاست، المستمدة من جلد القضيب للرضع والتي تتكاثر في المختبرات، في المنطقة التي تحتاج إليها. كما هو الحال مع علاجات الخلايا الجذعية الذاتية الأخرى، تُستخدم خلايا الفيبروبلاست المستخدمة في تطبيق الوجه السويسري من عينة النسيج.

ونظرًا لانخفاض إنتاج الكولاجين والإيلاستين مع التقدم في العمر، يحدث إلى حد ما الترهل والتخفيف، بشكل مختصر، علامات الشيخوخة في الجلد. تزيد الفيبروبلاست المستمدة من جلد الرضيع من إنتاج الكولاجين والإيلاستين.

معتمدة من قبل إدارة الغذاء والدواء الفيدرالية الأمريكية (FDA)، يمكن تطبيق هذا التطبيق بأمان على الوجه وجميع أجزاء الجسم. وبشكل خاص، يسمح بإصلاح المناطق التي تعاني من حروق أو ندبات عميقة، وتصحيح فقدان الأنسجة، إذا كان ذلك موجودًا.

كيف يتم إنتاجها؟

في المختبر ذي الجزيئات الصفرية التكنولوجي المعتمد من قبل GMP، يتكاثر الملايين من الفيبروبلاست الجديدة. يتم إجراء هذه العملية ضمن عمليات حرجة خاصة بتقنية إنتاج الفيبروبلاست مع موافقة FDA. تخضع الفيبروبلاست المنتجة لعمليات مراقبة الجودة المحددة من قبل وزارة الصحة والمعايير الأوروبية قبل أن تكون جاهزة للتطبيق.

كيف يتم الإجراء؟

يتم تنفيذ تطبيق الوجه السويسري بواسطة إبرة، كما في تقنية الميزوثيرابي، بعد تطبيق كريم مخدر موضعي. قد تكون آثار الإبر واضحة بعد الإجراء؛ والتي تختفي في غضون ساعات قليلة. تكفي جلسة واحدة من العلاج، ومع ذلك يمكن تكرارها أو زيادة عدد الجلسات اعتمادًا على الحالة واستجابة العلاج.

أهداف الوجه السويسري؟

تحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين الذي قد يكون متأثرًا أو قليلًا.

شد الجلد.

القضاء على تلف الجلد وتجديد البشرة.

علاج ودعم الهيكل الخلوي للجلد.

إزالة الجروح الجلدية المستمرة أو الندبات مع فقدان الأنسجة.

إزالة بقع الجلد.

إزالة التجاعيد على الجلد.

جعل البشرة تبدو أكثر إشراقًا وحيوية.

التكنولوجيا والابتكار في الوجه السويسري:

في عالم يتسارع فيه التطور التكنولوجي، يتم إنتاج الوجه السويسري (ألوبلاست) في مختبر ذي تكنولوجيا عالية وتحت إشراف GMP. تعتمد هذه التقنية على زراعة الملايين من الفيبروبلاست بشكل نقي وخالٍ من الجزيئات الضارة، مما يضمن فعالية العلاج وسلامته.

تمتلك العمليات الحرجة المتبعة خلال إنتاج الفيبروبلاست موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، مما يضمن أن المراحل تتبع معايير عالية قبل استخدام الفيبروبلاست في عمليات الوجه السويسري.

فوائد الوجه السويسري على الجلد:

تحسين مرونة الجلد:

الوجه السويسري يساهم في زيادة إنتاج الكولاجين والإيلاستين، مما يعزز مرونة الجلد ويقاوم علامات الترهل.

علاج البقع والندوب:

يُظهر الوجه السويسري نتائج فعّالة في إزالة الندوب العميقة وتقليل ظهور البقع على الجلد، مما يعزز ملمسه ويجدد إشراقته.

تحسين ملمس البشرة:

يقوم الفيبروبلاست بدعم هيكل الخلايا الجلدية، مما يحسن ملمس البشرة ويعزز نعومتها.

السلامة والموافقات:

تمر عمليات الإنتاج والتحضير للوجه السويسري بإجراءات صارمة للتحكم في الجودة، بما يتماشى مع معايير الصحة والسلامة المعترف بها. يتمتع هذا العلاج بموافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA)، مما يضمن سلامة العملية وفعاليتها.

ماذا يمكن توقعه الأفراد بعد الجلسة:

بعد إجراء جلسة الوجه السويسري، يمكن توقع تحسين فوري في نضارة البشرة وتجديدها. قد تظهر النتائج المستدامة على المدى الطويل، ولكن تكرار الجلسات يمكن أن يعزز من فوائد العلاج.

من الضروري تقديم استشارة شاملة مع الفريق الطبي المختص لتحديد عدد الجلسات المناسب وفقًا لاحتياجات الفرد وحالة البشرة.

 الاستشارة مع خبراء العلاج بالخلايا الجذعية:

قبل الشروع في علاج ألوبلاست، يُنصح بشدة بالتشاور مع خبراء متخصصين في مجال العلاج بالخلايا الجذعية. سيقومون بتقييم حالتك الصحية والتحقق من ملاءمة هذا العلاج لاحتياجاتك الفردية. الاستشارة الشاملة تساعد في فهم عميق للعلاج وتوقع النتائج المحتملة.

الختام:

باختصار، يشكل علاج ألوبلاست في تركيا خيارًا مبهرًا للباحثين عن أسلوب فعّال لتجديد وتحسين مظهرهم الشخصي. بالتوازي مع تطورات العلوم الطبية، يقدم هذا العلاج فرصة لتجديد البشرة وتعزيز الشباب بطريقة آمنة وفعّالة. يجب على المهتمين بالعلاج ألوبلاست أن ينظروا إلى هذا الاستثمار كفرصة للارتقاء بجودة حياتهم والتمتع بمظهر شبابي يعكس رونقهم ونشاطهم.

إذا كنت تتساءل عن مدى ملاءمة علاج ألوبلاست لاحتياجاتك الفردية، فلا تتردد في البدء بمشوار استشاري مع فريق خبراء العلاج بالخلايا الجذعية في تركيا. يمكنهم تقديم المشورة الشاملة وتوجيهك نحو خيارات العلاج المناسبة لتحقيق النتائج المرجوة.